من الضرورة القصوى معارضة الانقلاب العسكري في تركيا. الجيش في تركيا ليس ولم يكن أبداً صديقاً للطبقات الشعبية والمكوّن السكاني الكردي في البلاد. تاريخياً كان يلي كل انقلاب عسكري قمع وتقييدات هائلة على الديمقراطية. ولنكن واضحين، معارضة الانقلاب ليس دفاعاً عن حكومة حزب العدالة والتنمية التسلّطية. العكس هو الأصح، فلإسقاط العدالة والتنمية أو أي حزب محافظ أو تسلّطي، فقط الحراك الشعبي العارم، من الأسفل، يمكنه ضمان الحقوق الديمقراطية والاجتماعية وحق تقرير المصري للأكراد في البلاد. نحتاج إلى بناء بديل موحّد مستقل، ديمقراطي اشتراكي علماني، يدعم حق تقرير المصير للشعب الكردي.

بقلم جوزیف ضاهر

July 19, 2016

المصدر:

http://peacenews.org/2016/07/19/turkey-opposing-coup-surviving-erdogan